ما هي التجارة الإلكترونية E-Commerce؟

تعرف معنا عن كل ما يخص أنواع التجارة الإلكترونية ومجال E-commerce بوجه عام بدأ من تعريفها ومميزاتها وعيوبها وأشهر المنصات التي تتيح لك إمكانية إنشاء متجر إلكتروني من خلالها أيضًا، وأكثر من ذلك، فقط اقرأ الفقرات القادمة لتتعرف على كل هذا.




ماهي التجارة الالكترونية E-Commerce؟




قبل أن نتطرق إلى سرد أنواع التجارة الإلكترونية علينا أن نتعرف في البداية على تعريفها الأساسي.




التجارة الإلكترونية E-Commerce عبارة عن عملية مخصصة لتنفيذ المعاملات التجارية مثل بيع السلع والخدمات وكذلك البيانات وما إلى ذلك.




كل هذا وأكثر يتم من خلال شبكة الإنترنت، حيث أن التجارة الإلكترونية على وجه الخصوص شاملة لكثير من الأنشطة الاقتصادية الضخمة.




تتكون التجارة الإلكترونية بوجه عام من عدد من عمليات الشراء والبيع بين كلًا من المستهلكين وكذلك الشركات، جنبًا إلى جنب للمعاملات الداخلية التجارية الداعمة لهذا النوع من التجارة.




أشهر أمثلة عالمية على المتاجر الإلكترونية، كما يلي:




  • amazon.com
  • aliexpress.com
  • ebay.com




المصدر: Top Websites Ranking for E-commerce And Shopping in the world




أشهر أنواع التجارة الإلكترونية




كما ذكرنا لكم أن التجارة الإلكترونية عبارة عن عملية متخصصة في إتمام جميع أنواع المعاملات التجارية من خلال الإنترنت سواء عمليات الشراء أو البيع أو الدفع أو تحويل الأموال.




ولكن في سياق حديثنا عن أنواع التجارة الإلكترونية إذن لابد أن ندرك أن رحلة هذا المجال بدأت مع النوع الأكثر شهرة لها على الإطلاق والمشابه للحياة الواقعية بدرجة ضخمة.




وهو نوع B2C حيث يعتمد أصحاب الأنشطة التجارية مع هذا النوع على عرض المنتجات والخدمات للعملاء عبر الإنترنت وذلك كبديل للعرض في المحلات التجارية أو الأسواق.




ولكن مع تفاوت الأزمان فقد صدر مزيد من الأنواع للتجارة الإلكترونية ولم تقتصر فقط على نوع B2C المعروف.




فالتجارة الإلكترونية طورت من ذاتها بصورة هائلة وواضحة مما أدى إلى صدور أنواع متنوعة منها وازدهارها بوجه عام، أبرز هذه الأنواع على الإطلاق، مثل ما يلي:








1. B2B




أصل تسمية هذا النوع هو Business to Business.




والأعمال الخاصة بهذا النوع تعتمد على طرفين من التجار بشرط أن يكونوا يعملون فعليًا في مجال التجارة الإلكترونية.




ولكن السؤال هنا كيف تنفذ الأعمال من خلال طرفي من التجار؟




ترى أن إحدى الطرفي يكون شركة تتيح المنتجات والخدمة للشركة الأخرى وهي التي تعتبر الطرف الثاني، وهذا فعليًا هو مفهوم التجارة من هذا النوع.




مثال على تجارة B2B: شركات بيع أثاث المكاتب لشركات أخرى.




2. B2C




أصل تسمية هذا النوع هو Business to Customer.




هذا النوع من التجارة من الأنواع التقليدية للغاية فهو بمثابة علاقة كلاسيكية تتم مع الأنشطة التجارية، ويعد البداية الأساسية لأي عمل تجاري.




مع هذا النوع من التجارة الإلكترونية تقوم الشركات المختصة في بيع المنتجات أو الخدمات بتقديم هذه الخدمات للأفراد الذين بحاجة لهذا النوع من الخدمات.




نوع B2C من أنواع التجارة الإلكترونية الشهيرة للغاية نظرًا لبساطتها وسهولتها حيث يتم عرض الخدمة أو المنتج من خلال المتجر الإلكتروني بدلًا من إتمام البيع عبر المحلات التجارية أو الأسواق.




3. C2B




أصل تسمية هذا النوع هو Customer to Business.




هذا النوع يعتمد على إتمام التجارة بين المستهلكين وأصحاب الأعمال.




وهذا النوع لم يحتل على الشهرة المطلوبة له في بداية الأمر مع أصحاب الأنشطة التجارية، أما خلال الوقت الحالي فقد اشتهر هذا النوع إلى حد كبير وزاد انتشاره ونجاحه بوجه عام.




فهو يسير بشكل مختلف عن الصورة الاعتيادية نظرًا لأنه يوجه المستهلكين للقيام بعرض الخدمات أو المنتجات على الشركات من خلال اتباعه نمطه.




ومن أبرز الأمثلة على نوع تجارة C2B الإلكترونية هو الاتفاقات التي تحدث بين مشاهير منصات التواصل الاجتماعي والمؤسسات التجارية أو الشركات لكي يقوموا بعرض منتجات هذه الشركات ثم التسويق لها.




4. C2C




أصل تسمية هذا النوع هو Customer to Customer.




هذا النوع مختلف إلى حد كبير عن باقي أنواع التجارة الإلكترونية خاصة بالنسبة لأصحاب الأنشطة التجارية والمستهلكين، فهو يعتمد على عملية تنفذ بين طرفي من المستهلكين.




ومن أبرز الأمثلة على نوع C2C هي التجارة التي تعتمد على الاتفاقيات في مواقع البيع بالعمولة.




فمن خلالها سيكون بالإمكان بيع أو شراء بعض الخدمات أو المنتجات في مقابل عمولة لم يحددها أحد سوى أنت.




أبرز المواقع التي تقدم هذا النوع من التجارة الإلكترونية هو موقع eBay.




5. B2G




أصل تسمية هذا النوع هو Business to Government.




فأصحاب الأعمال والحكومة هما طرفي نوع B2G الفعليين في مجال التجارة الإلكترونية.




فشركات التجارة التي تقدم هذا النوع من التجارة تعتم على تخصيص الأعمال او الخدمات الخاصة بها للمؤسسات أو المصالح الحكومية، أي لا تقوم بفرضها على الشركات التجارية أو الأفراد الآخرين.




مثال للعمل مع نوع B2G، هو الاتفاقيات التي تقوم بها الحكومة مع منصة من منصات تصميم المتاجر الإلكترونية لعمل موقع ويب خاص بهذه الوزارة المقدمة على ذلك.




6. G2B




أصل تسمية هذا النوع هو Government to Business.




فالحكومة وأصحاب الأعمال هما طرفي نوع B2G الفعليين في مجال التجارة الإلكترونية.




ينفذ النوع الشهير G2B من أنواع التجارة الإلكترونية من خلال الاعتماد على المنصات أو الشركات المختصة بمدفوعات الإنترنت.




بمعنى أنه حين تقوم المؤسسة أو الفرد بإتمام عملية الدفع الإلكترونية لإحدى المؤسسات الحكومي، تحصل الشركة الخاصة بالمدفوعات بنسبة من هذا السعر، وهذا هو الأسلوب المتبع عند ممارسة تجارة G2B.




لذلك، من أبرز صور هذا النوع من التجارة الإلكترونية هو الشركات الخاصة بتوفير خدمة مدفوعات الرسوم الحكومية أو التعاملات كالضرائب وما إلى ذلك.




أساسيات التجارة الإلكترونية للمبتدئين




بعد ما أوضحنا لك كل ما يخص أنواع التجارة الإلكترونية كان لابد أن نتوغل بدرجة أكبر إلى هذا المجال.




لذا سنقوم بشرح لكم في هذه الفقرة كافة أساسيات التجارة الإلكترونية لتكون ملمًا بهذا المجال من الألف إلى الياء وتتمكن من البدء فيه.




   أساسيات التجارة الإلكترونية تتمثل في تنفيذ عدد من النقط الرئيسية، على سبيل المثال:




تحديد الخدمة أو المنتج




يوجد ملايين الأشخاص الراغبين وبشدة للبدء في هذا المجال.




ولكن غالبًا ما تواجههم عقبة معينة تتمثل في اختيار الخدمة أو المنتج الراغبين في الحصول عليها.




إن كنت واحدًا منهم فعليك أن تدرك أن الأمر الأول الذي عليك التركيز فيه عند تحديد الخدمة أو المنتج الراغب البدء بها في مجال التجارة الإلكترونية هو “دراسة السوق”.




ولكن كيف؟




بشكل واضح إن دراسة السوق تتم عبر الدراسة الكيفية والكمية من خلال ما يلي:




  • تعيين الأسواق المستهدفة
  • معرفة متطلبات السوق
  • تخصيص الحصة الخاصة بالمشروع من السوق
  • عمل خطة تسويقية
  • معرفة المنافسين




إن الخمسة عناصر السابقة لابد أن تدرس دراسة جيدة قبل تحديد المنتج.




مع الأخذ في الاعتبار ضرورة تحديد المنتجات التي يزداد الطلب عليها.




فهذا العامل من العوامل الأكثر فاعلية والتي لها يد قوية في تطوير أنواع التجارة الإلكترونية المختلفة.




إنشاء موقع الويب




هذا عامل ثان هام من أساسيات التجارة الإلكترونية حيث يتم إنشاء موقع الويب عن طريق تنفيذ ما يلي:




تعيين دومين لموقع الويب




الدومين هو عنوان موقع الويب.




فعند إنشاء موقع ويب لابد من اختياره على أكمل وجه بحيث يكون فريد من نوعه أي غير تابع لأي موقع آخر.




ولابد عند اختياره أيضًا مراعاة مواكبته لطبيعة المنتجات المقدمة والخدمات.




إختيار استضافة مناسبة




لكي يصبح موقع الويب الخاص بك متوفر على الإنترنت لابد من ضبط استضافة له ثم سيتمكن تلقائيًا العملاء والزوار من التوجه إلى موقع الويب الخاص بك.




اختار شركة استضافة موثوقة واشترك معها الآن ثم أبدأ في وضع المحتوى الخاص بك على موقع الويب لكي يظهر عبر الإنترنت.




برمجة موقع الويب




هذه الخطوة من الخطوات الأساسية اللازمة عند إنشاء موقع ويب.




ولكنها تتم بشكل مباشر عبر الاستعانة بمصمم مواقع أو مبرمج.




فهو يعتمد في تنفيذ مهامه على استخدام لغة متوفرة من لغات البرمجة، ثم ربط ذلك الموقع مع قاعدة متاحة من البيانات.




وسائل الدفع




عند البدء في مجال التجارة الإلكتروني لابد من الاهتمام بهذا العامل وتعيين وسائل فعالة للدفع.




مثل: البطاقات الائتمانية – تعد البطاقات الائتمانية إحدى وسائل الدفع التي لا يمكن بتاتًا الاستغناء عن توفيرها في مجال التجارة الإلكترونية.




يوجد بنوك متنوعة قادرة على الإيفاء بتلك الخدمة، على سبيل المثال:








كما يوجد وسائل متنوعة أخرى أيضًا يمكنك من خلالها ان تحصل على الأموال التي ترغب بها، مثل:




  • التحويل البنكي
  • التحويل الإلكتروني عبر واحدًا من البنوك الإلكترونية.
  • الدفع عند الاستلام
  • الحوالات البريدية
  • الصكوك التجارية أو الشخصية




توفير وسائل للشحن




من أساسيات التجارة الإلكترونية اللازمة أيضًا خاصة بعد طرح وسائل الدفع هي توفير وسائل للشحن.




وسائل الشحن هامة بالنسبة لك كتاجر لكي تتمكن من إيصال خدماتك أو منتجاتك للعملاء.




وهذا يتم عن طريق الاستعانة بشركة شحن ذات ثقة بالغة ومعروفة ثم التفاوض مع هذه الشركة على معدلات سعرية محددة.




أبرز الشركات التي تقدم خدمات شحن للمتاجر الإلكترونية، على سبيل المثال:




  • خدمات البريد السريع
  • شركات شحن دولية ملائمة خاصة في حالات الاستيراد والتصدير.
  • البريد السريع
  • البريد التقليدي عن طريق الطرود الجوية
  • شركات شحن محلية




وسائل تسعير المنتجات أو الخدمات




جميع أنواع التجارة الإلكترونية تتطلب وسائل لتسعير المنتجات أو الخدمات، والتي تبنى على أساس معايير متنوعة مثل:




  • التسعير تبعًا للطلب والعرض
  • التسعير تبعًا للسوق
  • تسعير الخدمات تبعًا للتكلفة
  • التسعير تبعًا للقيمة
  • التسعير تبعًا لأسعار المنافسين في نفس السوق




يمكنك الاستعانة بهذا المقال في هذه الخطوة: ما هو SWOT Analysis وكيف تستخدمه؟




فوائد التجارة الالكترونية




إن إنشاء متجر افتراضي متخصص في بيع المنتجات يعود بمميزات لا حصر لها، مثل ما يلي:




توفير أكبر قدر ممكن من الوقت




التجارة الإلكترونية تعطي أفضل نوع ممكن من التوازن والذي يتمثل في امتلاكك لعمل خاص مع توفير أكبر قدر ممكن من الوقت.




فهي تعطيك الإمكانية التامة على إعداد المتجر الافتراضي الخاص بك وأنت في المنزل.




وبالتالي هذا يجنبك من التعرض للزحام عند التوجه للعمل وما إلى ذلك وتجنب أيضًا التعرض لجميع المعوقات الأخرى التي تعتبر شائعة لأصحاب الأعمال المادية.




القيادة




عند اتخاذ قرار العمل في مجال التجارة الإلكترونية، سيكون لديك الإمكانية التامة لضبط تقرير مخطط Layout العام المواكب للمنتج الخاص بك بدرجة أكبر والأكثر مواكبة لاهتمامات الجمهور المستهدف.




بالإضافة إلى أنك لن تكون بحاجة إلى دفع العمولات للآخرين عند العمل في مجال التجارة الإلكترونية أيضًا.




تكاليف استثمارية محدودة




العمل مع جميع أنواع التجارة الإلكترونية يمتاز بالتكاليف الاستثمارية المحدودة.




فلن تقوم بدفع أي مصاريف مقابل الاستئجار العقاري أو رواتب للموظفين أو تكاليف للكهرباء وما إلى ذلك.




التكاليف التي ستقوم بصرفها تتمثل في شراء النطاق Domain أو التعاقد على المودم.




وهذه الأمور لن تكلفك الكثير حيث أنها تملك باقات سنوية محدودة، فمقابل كل هذا لن تدفع سوى 50 دولار تقريبًا.




كما يوجد أيضًا عدد من القوالب الجاهزة المخصصة للمتجر الإلكتروني.




هذه القوالب توفر عليك عناء صرف الأموال الكثيرة لضبط أعمال التصميم أو البرمجة أو ما إلى ذلك، ولكن هذا يتم على أكمل وجه إن تم اختيار القالب الاحترافي.




مبيعات جميع أنواع التجارة الإلكترونية قابلة للنمو




إن إتمام عملية البيع في المحلات الواقعية تتطلب كثير من الوقت حتى يتم الوصول للشخص الذي سيقوم بإتمام هذه المهمة.




مع الانتظار لمدة إضافية حتى يتم تقييم المنتجات مع هذا الشخص وقيامك بعرض المنتجات التي ترغب في بيعها عليه وطرح مزاياه إلى أن يتم الدفع.




ولكن الأمر مختلف تمامًا مع المتاجر الإلكترونية، حيث أن عمليات البيع والشراء من خلالها تمتاز بأنها أكثر ديناميكية إذا تم مقارنتها مع المتاجر الواقعية.




فمن خلال المتاجر الإلكترونية وإتمامك لعملية الشراء عن طريقه تستطيع أن تحقق مبيعات كثيرة خلال وقت وجيز وبالتالي تحقيق أعلى معدلات المبيعات دون صرف كثير من الأموال.




هذا على نظير المتاجر الواقعية التي عند تحقيق مزيد من المبيعات تتطلب استثمارات إضافية بأموال إضافية حتى تتمكن من إنشاء مستودعات لك.




لذلك خيار العمل في المنتجات الرقمية هو الخيار الأفضل.




عيوب التجارة الالكترونية




كل أمر له جانب إيجابي وجانب سلبي، هذا منطبق تمامًا مع كافة أنواع التجارة الإلكترونية.




ولأننا سعينا إلى تقديم لك أقصى درجات المصداقية والشفافية في هذا الموضوع لذا فنحن على اهتمام بالغ لتقديم لك الجانب السلبي لهذا المجال والذي يجعل كثير من العملاء لا يلجئون إليه.




وهذا لكي تستطيع أن تقوم باتزان جميع أمورك وتكن واثقًا من قرارك نحو العمل في مجال التجارة الإلكترونية أم لا.




وإن كنت تود أن تبدأ فعليًا العمل في مجال التجارة الإلكترونية فمعرفتك للعيوب والسلبيات أمر ضروري لتفادي حدوثها.




أبرز عيوب وسلبيات التجارة الإلكترونية، مثل ما يلي:




  • من الممكن حدوث حالات غش في مجال التجارة الإلكترونية بما هو متعلق بالبيانات المعروضة وذلك نتيجة لعدم توافر مستندات ورقية وبالتالي هذا قد يتسبب في فقدان المصالح والحقوق في أوقات كثيرة.
  • هذا المجال معرض للاحتيالات نظرًا لعدم القدرة على التحقق من هويات الأطراف المتعاملين.
  • يعتقد البعض أن مجال التجارة الإلكترونية هو وسيلة لإفشاء بيانات العملاء وكثير من أسرارهم.
  • إن التجارة الإلكترونية غير خاضعة للقانون العام بالإضافة إلى أنها غير واقعة أسفل بنود القانون وبالتالي هذا يتسبب في فقدان كثير من الملكيات والحقوق.




طرق تجاوز سلبيات التجارة الإلكترونية




يوجد طرق متنوعة قادرة على حل كافة سلبيات التجارة الإلكترونية ومشاكلها بوجه عام، أبرز هذه الطرق مثل ما يلي:




  • السعي دومًا إلى التعامل مع المنصات أو المواقع التجارية ذات السمعة الطيبة والمعروفة وحاصلة على ثقة الكثير من المستخدمين.
  • الحرص على عمل تشفير تام لبيانات المتجر الإلكتروني أو الموقع من أجل حماية بيانات الزوار.
  • السعي إلى معرفة هوية المتعاقدين معهم أي عدم التعامل مع أي شخص غير مضمون الهوية.
  • إنشاء موقع ويب شامل لبرامج حماية المواقع لضمان أقصى درجات الحماية من التعرض للاختراق.
  • اختار كلمة مرور قوية في متجرك الإلكتروني أو عند التعامل مع أي متجر إلكتروني آخر كعميل وإنشاء حساب معهم.
  • كمستخدم لإحدى المتاجر الإلكترونية يفضل عند شراء منتج معين من خلال الفيزا أن تكون الفيزا شاملة لسعر المنتج فقط أو أكثر قليلًا لكي لا تتعرض للاختراق أو السرقة من أي نوع.




أشهر منصات التجارة الإلكترونية




فبعد أن تطرقنا لشرح كل ما يخص أنواع التجارة الإلكترونية المختلفة وسلبياتها، حان وقت التعرف على أفضل منصات التجارة الإلكترونية العالمية.




خصوصا إن كنت تود إنشاء متجر إلكتروني فعليك حتماً ان تستعين بموقع من أشهر مواقع E-commerce التالية:




1. منصة شوبيفاي Shopify




shopify e-commerce platform
Shopify




منصة شوبيفاي تطمح لوصول التجارة الإلكتروني للكل أي تصبح في متناول الجميع.




تقوم المنصة بتقديم خطط محدودة تبدأ بسعر 9 دولارات.




هذه المنصة استطاعت أن تجعل عملية إنشاء موقع ويب أمر في غاية السهولة.




كما أنه يكون مدعوم على مدار 24 ساعة وفي جميع أيام الأسبوع بفريق دعم قوي.




بشكل واضح تستطيع أن تستمتع بخدمة الدعم عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الدردشة المباشرة وما إلى ذلك، وهذا دون النظر إلى خطط التسعير.




فخلال الأشهر القليلة الأولى ستتمكن من الاستمتاع بخدمات الدعم بصورة مجانية.




2. منصة ووكوميرس WooCommerce




 




WooCommerce
منصة ووكوميرس WooCommerce




منصة ووكوميرس هي منصة ذاتية الاستضافة.




بمعنى أنك ستكون بحاجة للعثور على الاستضافة الخاصة بك ثم القيام بدفع ثمن الاستضافة فيما بعد إلا إن كنت تملك استضافة ووردبريس فعليًا.




ففي هذه الحالة لن تكون بحاجة سوى لإرفاق مساعد ووكوميرس المجاني والاستمتاع بالخدمة.




ببساطة شديدة في حالة أنك ترغب بالبدء في إنشاء متجر إلكتروني بميزانية محدودة وتملك قليل من المعرفة في مجال تطوير الويب والاستضافة.




ففي هذه الحالات سيكون ووكوميرس هو الخيار المثالي لك.




3. منصة ماجنتو Magento




 




Magento
منصة ماجنتو Magento




إن ماجنتو Magento مختلف إلى حد ما عن منصة ووكوميرس فهي لا تتطلب منك شراء الدومين والاستضافة الخاصة بك من مكان آخر.




كما أن منصة ماجنتو توفر حل مستضاف أيضًا ولكن هذا الحل مكلف إلى حد ما.




كثير من الشركات العالمية الكبرى تعتمد على منصة ماجنتو في مجال ecommerce.




لذا في حالة أنك تعمل فعليًا في هذا المجال إذن ستكون الفرصة الأفضل بالنسبة لك هي التفكير في البدء مع خيار المصدر المجاني المفتوح.




فالحل المستضاف غير ملائم بالنسبة إلى الشركات الناشئة.




فماجنتو خيار مثالي بالنسبة لك في حالة أن لديك عمل بالفعل في هذا المجال، وتحتاج إلى ميزات إضافية مع المتجر الإلكتروني الخاص بك.